.. رِق ..



ما زال ابن آدم بلذّته يتعهدها

حتى إذا شبّتْ استرقته

فإن ازورّ عنها حال قوته كان سيدها

omayma